en

Text Size
  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
load more / hold SHIFT key to load all load all

حمية الجينات تبشر بحلول مستقبلية فعالة للسمنة

حمية الجينات تبشر بحلول مستقبلية فعالة للسمنة
حمية الجينات التي تعتمد على تحليل الحمض النووي قد تلعب دور فعال في نزول الوزن وحل مشاكل السمنة خلال الخمس سنوات القادمة
حمية الجينات تبشر بحلول مستقبلية فعالة للسمنة
بحسب ما نشر مؤخرا في New York Post فان المستقبل مبشر في مجال حلول مشكلة السمنة، وذلك بفضل النظام الغذائي المعروف بـ" حمية DNA" او ريجيم الجينات، والذي يعتمد تنزيل الوزن بواسطة خارطة الجينات. وتبعا لنتائج تحليل الحمض النووي DNA.
اذ صرح باحثون في تقرير نشر بمجلة Obesity انه وبحلول عام 2020، سيتم ايجاد نظم غذائية محددة لكل انسان بحسب خارطته الجينية وستساعد على انقاص وزنه، حتى لو كان مستعصي، ولم ينجح في تنزيله باعتماد الانظمة الغذائية التقليدية والمجربة.
واضافوا في التقرير :" بانه على الرغم من ان اساس الجينات المتعلقة بالسمنة وبمكونات الجسم تكون منشاة بالاصل، الا ان الدراسات على الاسرة والتوائم اثبتت وجود ادلة على ان بنية الجينات لكل شخص قد تلعب دور كبير في تحديد استجابة وزن الجسم للنقصان او الزيادة فيه".
في السنوات الاخيرة قام العلماء بخطوات واسعة في هذا المجال، وربطت الحمض النووي وطبيعة الشيفرة الوراثية بموضوع نزول الوزن!
ويعتقد المؤلف الرئيسي للدراسة البرفسور مولي براي Molly Bray، وهو متخصص في علم الوراثة وبرفسور في علوم التغذية في جامعة تكساس في اوستن، انه وفي غضون خمس سنوات من الان، سيبدا الناس باستخدام بيانات تمزج ما بين الجينات والسلوكيات للافراد لتطوير حميات تساهم في نزول وزنهم.
الا انه من الضروري ان ننبه الى ان اتباع حمية خارطة الجينات لوحدها لن تساهم في نزول الوزن وخسارته دون ممارسة للنشاط البدني. ولكن مثل هكذا حميات يمكن ان تعطي املا للاشخاص في ايجاد حلول فعالة تحسن من عاداتهم وطبيعة الاغذية التي يتناولوها فتساهم في فقدان الوزن وفي فترة زمنية قصيرة.
ما هي حمية الجينات؟
حمية الجينات او الخارطة الجينية "DNA Diet"، هي حمية مبنية على اساس تحليل الشيفرة الوراثية والحمض النووي للانسان عن طريق اخذ عينة لمسحة من لعاب الفم، ومن ثم تحديد ما يناسبه من نوعية طعام وكمياتها، ومعرفة نوع التمارين الرياضية المناسبة لهذا الشخص بناء على ذلك، مما يساهم في نزول وزنه بفترة زمنية قصيرة.
والحمية المبنية على اساس الخارطة الجينية تناسب كافة الفئات العمرية ومختلف الحالات الصحية، وتحدد لكل شخص بشكل منفصل، اي انها لا تلائم اثنين. وفي دراسة تمت في جامعة ستانفرد، تبين ان اتباع حمية الجينات ذو فعالية مضاعفة عن اي رجيم اخر بما يقارب الضعفين ونصف الفعالية التي قد ينتجها اي رجيم اخر في نفس الشخص.
كما وتبين ان باختبار فحص الجينات هذا اصبح بالامكان تحديد مدى قابلية الشخص للاصابة ببعض الامراض مثل السكري وضغط الدم، مما يعتبر ثورة في عالم الطب والصحة، وقد يساهم بشكل كبير في الوقاية من الاصابة بهذه المخاطر.

كلمة السيد العميد

  • كلمة العميد +

    بالاصالة عن نفسي وبالنيابة عن مجلس كلية طب الاسنان في جامعة كربلاء وعن استاتذتها وموظفيها وطلبتها  ارحب بكم اجمل ترحيب اقرأ المزيد
  • 1

تعرف علينا

  • رؤية الكلية +

    التميز في التعليم , و التدريب على مستوى الدراسات الاولية و العليا للوصول الى الاعتمادية والتصنيف العالمي . اقرأ المزيد
  • رسالة الكلية +

    إقامة صرح متميز لعلوم طب و جراحة الأسنان قادرة على تقديم الخدمات الوقائية و العلاجية بأعلى المعايير العالمية للجودة من اقرأ المزيد
  • اهداف الكلية +

    1. توفير بيئة اكاديمية وسريرية داعمة للتعلم المبني على البينة والتجربة و التعلم المستند على حل المشكلة . 2. السعي نحو اقرأ المزيد
  • 1