en

Text Size

عدوى السالمونيلا

السلمونيلَّة أو السالمونيلا هي اسم لمجموعة من الجراثيم. وتشكِّل أحد الأسباب الرئيسية للأمراض التي تنتقل إلى الإنسان من خلال الطعام. توجد جراثيمُ السلمونيلة في الأطعمة غير المطبوخة، مثل الدجاج والبيض ولحم العجل، كما توجد أحياناً على الفواكه والخضار غير المغسولة. تشمل أعراضُ العدوى بالسلمونيلة: الحمَّى والإسهال ومغص في البطن والصداع. تستمرُّ الأعراضُ عادةً من خمسة أيام إلى أسبوع . ويتحسَّن معظمُ الأشخاص المصابين من غير معالجة. ولكنَّ الحالةَ يمكن أن تكون أكثرَ خطورة عندَ المسنِّين والرضَّع والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة. يمكن أن تكونَ السلمونيلة خطيرةً إذا وصلت إلى مجرى الدم، وقد تهدِّد حياة المصاب. تُعالج عدوى السلمونيلة بالمضادَّات الحيوية. يمكن أن يُصابَ الإنسان أيضاً بعدوى السلمونيلة بسبب الاحتكاك مع الحيوانات المنزلية، خاصَّة الزواحف، مثل الأفاعي والسلاحف والسحالي. وحمَّى التيفوئيد هي المرضُ الأكثر خطورة الذي تسبِّبه جراثيم السلمونيلة، وهو منتشرٌ في البلدان النامية عادةً. 

مقدِّمة 

السلمونيلة هي اسم لمجموعة من الجراثيم. وتشكِّل أحدَ الأسباب الرئيسية للأمراض التي تنتقل إلى الإنسان من خلال الطعام. توجد جراثيمُ السلمونيلة في الأطعمة غير المطبوخة، مثل الدجاج والبيض ولحم العجل، كما توجد أحياناً على الفواكه والخضار غير المغسولة. تشمل أعراضُ العدوى بالسلمونيلة: الحمَّى والإسهال والمغص في البطن والصداع. تستمرُّ الأعراضُ عادةً من خمسة أيام إلى أسبوع. يمكن أن تكونَ السلمونيلة خطيرة إذا وصلت إلى مجرى الدم، وقد تهدِّد حياة المصاب. يشرح هذا البرنامجُ تشخيصَ ومعالجة عدوى السلمونيلة. كما يشمل معلومات حول أسباب هذه العدوى وما يمكن القيام به لمعالجتها.

عدوى السلمونيلة

 

داءُ السلمونيلات هو عدوى بجرثومة تدعى السلمونيلة. يعاني معظم المصابين بالسلمونيلة من الإسهال والحمَّى والمغص بعد 12 إلى 72 ساعة من الإصابة. يستمرُّ المرضُ عادة من خمسة أيام إلى أسبوع. يمكن أن يكون العلاج بسيطاً مثل تعويض السوائل، ولكنَّ الإسهال قد يكون قوياً عند فئة معينة من الناس، ممَّا يستدعي نقلَ المريض إلى المستشفى. يسبِّب الإسهالُ أحياناً الجفاف، وهو نقص حاد في سوائل الجسم. وفي الحالات الشديدة، تنتشر عدوى السلمونيلة من الأمعاء إلى مجرى الدم، ومن ثمَّ إلى أماكن أخرى في الجسم. ويمكن أن تسبِّب هذه الحالةُ الموتَ ما لم تُعالج على الفور بالمضادَّات الحيوية. يتعرَّض المسنُّون والأطفال الرضَّع والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أكثر من غيرهم للإصابة بالمرض الشديد. السلمونيلة هي أحد الأمراض الأكثر انتشاراً التي تنتقل من خلال الطعام. ينتشر هذا المرضُ في جميع أنحاء العالم، ولكن معظم الحالات المُبلَّغ عنها كانت موجودة في أميركا الشمالية وأوروبا. من الممكن أن تتفشَّى السلمونيلة على نطاق صغير محصور بين السكان، أو على نطاق واسع في المستشفيات والمطاعم، أو أماكن وجود الأطفال أو المسنِّين. 

الاعراض

الاسباب

التشخيص

العلاج

المضاعفات

الوقاية

 مصطفى محمود