احذروا أجهزة تسمير البشرة .. لأنها تسبب سرطان الجلد

احذروا أجهزة تسمير البشرة .. لأنها تسبب سرطان الجلد

يحذر الأطباء باستمرار من أجهزة تسمير البشرة المتوفرة في مراكز التجميل والتي تمنح اللون ” البرونزي ” ، والتي تلقى إقبالاً من الفتيات والمراهقات .

فجميع الدراسات أثبتت بشكل قاطع أن أجهزة التسمير تحمل ضرراً كبيراً على الجلد ، نظرا لعلاقتها الوطيدة بسرطانات الجلد .

وإن كثيراً من الولايات الأميركية منعت مثل هذه الأجهزة ، كما لا تسمح بافتتاح مراكز متخصصة بالتسمير ، لافتاً إلى وجوب منع ترخيص مثل هذه المراكز .

وإن أجهزة التسمير لها أضرار ومضاعفات على المدى القريب والبعيد ، تتمثل في إحداث حروق للجلد ، إلى أن تصل لسرطانات الجلد ، وهو ما أكدته جميع الأبحاث والدراسات العلمية .

من جهة أخرى توصلت دراسة إلى أن استخدام أجهزة التسمير ” سولاريوم ” تحت سن الـ 35 يضاعف خطر الإصابة بسرطان الجلد بنسبة قد تصل إلى 78٪.

كما تبين أيضا أن حالة بين كل 20 حالة من أكثر أنواع سرطان الجلد فتكاً والمعروف بـ”الميلانوما”، يمكن أن يرجع إلى استخدام هذه الأسرّة.

“أجهزة التسمير الداخلية التي تستخدم الأشعة فوق البنفسجية، هي حقاً أجهزة مسببة للسرطان، وينبغي أن ينصح الناس بعدم استخدامها أو شرائها للاستخدام الشخصي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *